وما كنت بجانب الطور إذ نادينا ولكن رحمة من ربك